هكذا "سيكون مصير الإنترنت بعد عشر سنوات"

هكذا سيكون مصير الإنترنت بعد عشر سنوات


تنبأ المدير التنفيذي الماضي لشركة غوغل إريك شميت، أن تتغير شبكة الإنترنت على نحو اجمالي في 2028، مرجحا أنها لن توجد كما هي عليه هذه اللحظة، لاسيما في ما يرتبط بالهيمنة على الشبكة العنكبوتية.

وتحدث شميت في إفادات نقلتها جريدة "ديلي ميل" البريطانية، يوم الاحد، أن شبكة الإنترنت ستنقسم إلى قسمين بحلول عام 2028، أي في أعقاب 10 سنين من هذه اللحظة، إذ سوف يكون القسم الأول يقاد من قبل أميركا والآخر من نصيب الصين.

واستكمل الملياردير البالغ من السن 63 عاما، أن رقابة الرسمية الصينية على نفاذ مواطنيها على الإنترنت، سيخلق نسخة حديثة من الإنترنت لا تتشابه عن النسخة الأميركية الأكثر انفتاحا.

وقد بدأت تلك الوضعية تتشكل بشكل فعلي منذ أعوام مع ما يطلق عليه "جدار حراسة الصين الهائل" الذي يمنع المدنيين الصينيين من الوصول إلى الكثير من مواقع الإنترنت بما فيها فيسبوك ويوتيوب.

وأدلى شميت بتلك الإفادات أثناء لقاء خاص بالتقنية في سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة الامريكية، حيث شدد أن السيناريو الأكثر ترجيحا هو استطرد شبكة إنترنت تقودها الصين وأخرى تقودها الولايات المتحدة.

وعبر شميت في شهر يناير الزمن الفائت عن قلقه القوي إزاء الماراثون على الذكاء الاصطناعي بين دولة روسيا ودولة الصين، قائلا إن زمام المبادرة في ميدان الذكاء الاصطناعي من الممكن أن يساعدهم في خاتمة المطاف على غزو العالم.
شارك الموضوع